اللقاء التعريفي الأول للمعلمين الجدد

اللقاء التعريفي الأول للزملاء و الزميلات الجدد ويهدف إلى دمج الزملاء الجدد في بيئتهم الجديدة الأندلس التعرف على رؤية و رسالة المؤسسة ودور كل واحد في تحقيقهما عرض صورة عامة على الخطة الاستراتيجية للمؤسسة وكذلك الخطط التشغيلية للمراحل دور كل زميل في الخطة التشغيلية للمرحلة التي ينتمي إليها وقد كان اللقاء مفعما بالحيوية و النشاط و الهمة العالية من المعلمين وتمت الإجابة على أسئلتهم و استفساراتهم و إلى اللقاء التعريفي الثاني و الذي سيكون بمشيئة الله تعالى مع إدارة التطوير التربوي

الجمعة، 30 أبريل، 2010

التعليم الالكتروني في صورته الحديثة ( لا تنتظر الطالب و لكن اذهب إليه حيث هو )

في إحدى الفعاليات المتميزة لمدارس الأندلس بجدة قدم فريق المسار و الذي أتشرف بالانتساب إليه رؤية جديدة لتحديث مفهوم التعليم الالكتروني و تحوله من مجرد برنامج لإدارة المحتوى من انتاج إحدى الشركات العالمية و يتم التعاقد مع هذه الشركات للحصول على أحدث الإصدارات و كذلك على الدعم الفني ثم تدريب المعلمين على استخدام هذا البرنامج و تفعيله مع الطلاب و هو ما كان و لا يزال سائدا ً عند قسم كبير جدا من مستخدمي التعليم الالكتروني - تحول هذا المفهوم لمفهوم أكثر شمولية و أعمق أثرا ً و أكثر جاذبية لكل الطلاب فهو يعتمد في ذاته على انتقالنا نحن المربون إلى حيث يتواجد الطلاب و عدم انتظارالطلاب للانتقال إلينا فكان فكرا ً متميزا ً مقبولا ً و لاقى استحسان كل من حضر من المنسوبين من مدارس الأندلس بمراحلها المختلفة و حتى الابتدائية و المتوسطة و الثانوية و الطائف و البنات و بعض الضيوف من رموز التعليم الالكتروني و تقوم الفكرة الأساسية على استخدام الأدوات التفاعلية بالانترنت و المتاحة لقسم ضخم جدا من الطلاب ، في مجال التربية و التعلم بحيث تسهل عمليتي التعليم و التعلم و تجذب انتباه الطلاب و تزيد من دافعيتهم و هو الأمر الذي تم تجريبه و أعطى نتائج مبهرة ومن هذا المنطلق تم الاعلان عن مسابقه للمعلمين اطلق عليها B-smart ساتعرض لتفاصيل أكثر لها في موضوع آخر بمشيئة الله و كذلك على بعض تفاصيل مفيدة في هذا المجال

السبت، 24 أبريل، 2010

إلى أي اتجاه يسير التعليم


إلى أي اتجاه يسير التعليم:

أردت في أول تدوين لي أن أسأل هذا السؤال لنفسي و للضيوف الكرام
إلى أي اتجاه يسير التعليم ؟؟؟؟
وقطعا ً أقصد الاتجاه العالمي و كذلك الاتجاه العربي
وهل هو طريق واحد ؟؟؟؟
أم أن لكل ٍ طريقه الخاص ؟؟؟
في بداية الحديث هناك اتجاه عام يجمع عليه التربويون أن كلمة التعلم أصبحت أشمل و أعم من كلمة التعليم



و لكن !!!!!!!!
هل تغير المفهوم كفيل بتحقيق الهدف ؟؟
أقصد هل المعرفة بأحدث النظريات كافية بإخراج المنتج الذي نتطلع إليه وهو نهضة شاملة و عقول واعية
أنا مع التطوير لأبعد الحدود و مع أحدث نظريات التعلم لما في ذلك من توفير للجهد و توجيه الطاقات و توحيد الجهود و متعة للدارس و المعلم على حد ٍ سواء
لكن الأمر لا يحتاج فقط إلى معرفة بالأحدث أو حتى استيراد النظريات من الذين سبقونا بسنوات في مجال التعلم و التربية بل يحتاج إلى أكثر من ذلك
يحتاج إلى قناعة تامة بأولوية هذا المجال الذي يصنع الأجيال
يحتاج إلى إرادة حقيقية تتكسر على صخرتها المشكلات و العقبات
يحتاج إلى الإنفاق في هذا المجال دون النظر إلى العائد القريب المدى و النظر إلى العائد بعيد المدى و هو حضارة و نهضة نتمناها جميعا ً




الثلاثاء، 6 أبريل، 2010

مرحبا ً بالجميع

إن شاء الله سأبدأ في هذه المدونة بنشر أفكار و اقتراحات لأساليب شيقة للتعليم و التعلم في مختلف المراحل العمرية و كذلك على مستوى التدريب و المدربين و أرجو أن تفيد الجميع
و أنتظر بعد كل مشاركة آراء و اقتراحات و إضافات الضيوف الأعزاء
أسامة فريد
مدرس الرياضيات
مدرب معتمد في التنمية الإدارية و التربوية
مدارس الأندلس
جدة